España sub-17
فرق الأكاديمية

لاعب اشبيليه لارا يتأهل مع المنتخب الإسباني تحت 17 إلى نهائي بطولة أوروبا عبر ضربات الترجيح (0-0)

لاعب اشبيليه شارك خلال 20 دقيقة وحقق ركلة جزاء لكن رفيقه آبيل رويز أضاعها وتوجب الفوز على ألمانيا عبر ركلات الترجيح

تأهلت اسبانيا للمرة الثانية على التوالي لنهائي أوروبا تحت 17 سنة. المنتخب الذي يدربه سانتي دينيا حقق التأهل للعب مباراة النهائي بعد تجاوز الفريق الألماني في مباراة جد صعبة والتي شارك فيها اللاعب الاشبيلي لارا خلال العشرين دقيقة الأخيرة. ولم يتأخر المهاجم الاشبيلي من تحقيق ركلة ترجيح لصالح منتخبه وهي ركلة الجزاء الثالثة في النهائيات، لكن الفرق بين المرتين السابقتين هو أن مهاجم برشلونة أبيل رويز هذه المرة لم يستطع تحويلها إلى هدف.

وتوجب الإنتظار إلى حتى ضربات الترجيح لكي يحقق المنتخب الإسباني المرور للنهائي وتم ذلك عبر النظام الجديد لليويفا الذي يوجد قيد التجربة خلال النهائيات التي تلعب في كرواتيا. وبعد ركلة الترجيح الأولى التي نفذها المنتخب الإسباني، كل من الفريقين سدد ركلتي ترجيح بشكل متتابع بهدف تقاسم الضغط بين الفريقين وعدم الضرر بالفريق المسدد الثاني.

وفي الأخير، حقق المنتخب الإسباني الفوز بنتيجة 3-2 وبالتالي المرور للعب النهائي الكبير ليوم الجمعة المقبل حيث سيحاول المنتخب الإسباني الإنتقام من هزيمة السنة الماضية بتحقيق الفوز ضد منتخب إنجلترا.

Communication Department