نادي اشبيلية لكرة القدم هوعميد نوادي كرة القدم بمدينة اشبيلية. يرجع تأسيسه لسنة 1890. وفي 25 من شهر يناير (كانون الثاني) تأسست كجمعية خاصة ذات صبغة ثقافية ورياضية. تم تسجيلها، لتتلاءم مع التشريع الجاري به العمل في ذلك الحين، يوم 14 أكتوبر من سنة 1905.

 

وهو النادي الأندلسي الذي حقق أكبر عدد من النجاحات، لعب خلال 73 موسما بالدرجة الأولى وحقق 13 لقبا وطنيا ودوليا: ليغا واحدة (45/46)، خمس كؤوس خلال المواسم (35، 39، 48، 2007 و2010)، خمس يوروبا ليغ (2006، 2007، 2014، 2015، 2016)، كأس السوبر الأوروبي (2006) وكأس السوبر الأسباني (2007). كما أنه المسيطر البارز لكأس الأندلس وهو كأس ذي صبغة رسمية تم التنافس عليه ما بين سنوات 1915 و1940 وفاز ب18 كأسا من أصل 21 نسخة تم لعبها. وهو النادي الأندلسي الوحيد الذي حصل على ألقاب دولية والنادي الأندلسي الذي شارك في اكبر عدد من المنافسات الأوروبية، ما مجموعه 18 موسما.

 

ويحتل فريق اشبيلية المرتبة السادسة في الترتيب التاريخي للليغا وهو خامس نادي فيما يخص الألقاب الدولية وراء فقط ريال مدريد وبرشلونة وفلنسيا وأتلتيكو مدريد. وحصل اشبيلية على جائزة أفضل فريق في العالم سنتي 2006 و2007 من طرف الإتحاد الدولي لتاريخ وإحصاءات كرة القدم

. 37 لاعبا اشبيليا تم اختيارهم ولعبوا مع المنتخب الاسباني. اثنان منهم خيسوس نافاس وألفارو نيغريدو حصلا على القاب دولية مع المنتخب الاسباني. خيسوس نافاس فاز بكأس العالم 2010 وبمشاركة فعالة خلال المباراة النهائية وفي نهائي كأس أوروبا للأمم لسنة 2012 وآلفارو نيغريدو خلال كأس أوروبا للأمم 2012 أيضا.

الملعب
الملعب
42.714
المتفرجين
المؤسسة
25يناير
1890
الميزانية 2015-2016
88
ملايين €
عدد المشتركين
39.336

النشيد الرسمي

يرجع تاريخه لسنة 1983. قام بكتابة الكلمات السيد آنخيل لويس أوسكيغيليا دي رونكاليس ووضغ الألحان السيد مانويل أوسكيغيليا دي رونكاليس. ويعزف بملعب رامون سانشيز بيزخوان عند نهاية كل مباراة.

نشيد الذكرى المئوية

نشيد الذكرى المئوية برز بقوة غير معهودة خلال صيف سنة 2005. ما كان يفكر إطلاقا خفيير لاباندون، فرقة إلأريباطو، بأن هذا النشيد الذي ألفه سيتحول إلى صرخة معركة حقيقية للمشجعين الاشبيليين بملعب رامون سانشيز بيزخوان.